كيفية التعامل مع الابتزاز الإلكتروني وكيفية التعامل مع الشخص المبتز

 

كيفية التعامل مع الابتزاز الإلكتروني وكيفية التعامل مع الشخص المبتز

ستجد محركات البحث تضج بالكلمات الآتية “كيفية التعامل مع الابتزاز الإلكتروني” و “كيفية التعامل مع الشخص المبتز” 

 

وذلك نظراً لارتفاع معدل جرائم الابتزاز والتهديد الالكتروني، اللذان من الجرائم المعلوماتية المستحدثة.

 

تجد الضحية نفسها وحيدة ولا تستطيع التصرف أو حتى التفكير بعد تهديدات المبتز، فتلجأ إلى تنفيذ أوامره شيئًا فشيئًا ويستمر هو في ابتزازه دون روادة أو توقف! 

 

سنتعرف في هذا المقال إلى كيفية التعامل مع الابتزاز الإلكتروني، وكيفية التعامل مع الشخص المبتز بشيءٍ من التفصيل، فتابعوا معنا. 

كيفية التعامل مع الابتزاز الإلكتروني

سنطرح عليك حلولًا كافية لتساعدك على التعامل مع الابتزاز الإلكتروني بشيءٍ من الاحتراف كي تخرج من هذه المعركة الدنيئة بأقل الخسائر. 

 

قد يصعب عليك التعامل مع الابتزاز الإلكتروني بسبب توتر الموقف الذي سيحل بك حينها أو الخوف الشديد من الفضائح. 

 

إليك -عزيزي القارئ- أهم الحلول والنصائح القيمة:

 

اللجوء إلى شخص ثقة

نحتاج جميعاً اللجوء إلى شخص مقرب وثقة لاستشارته في المشكلات التي نواجهها، مثل صديق أو رجل دين أو فرد من العائلة.

 

يملك دائمًا نظرة مختلفة للمشكلة، فالشخص المتورط في قضايا الابتزاز والتهديد لا يستطيع التفكير بهدوء، وغالبًا ما يؤثر الخوف والقلق الشديدين على قراراته بخلاف الأشخاص الآخرين الذين يملكون نظرة عامة للأمور. 

التفكير بهدوء لدراسة الموقف

قد تحتاج إلى تقييم الموقف وشخصية المبتز حتى تستطيع التعامل معه، وردعه عن إيذائك. 

 

توقف برهة وفكر في المعطيات التي يمتلكها المبتز، واسأل نفسك هل هي خطيرة إلى هذا الحد؟ هل ستفسد عملي وحياتي الاجتماعية؟ هل ستؤذي الأشخاص من حولي وتلحق بنا أضرارًا لا يمكن حلها؟ 

ما أسوأ شيء أو مشكلة قد تحدث إثر هذه التهديدات؟ 

 

إذا كانت الإجابة نعم، إذًا التعامل مع الابتزاز الإلكتروني حتمًا سيختلف من كونه أمرًا اختياريًا يمكن التغافل عنه أو أمر لا يمكن غض الطرف والمضي قدمًا دون حله. 

 

قد تكون المواد التي يبتزك بها المجرم صورًا أو رسائل أو فيديوهات لذا احرص على معرفة ماهية هذه الأشياء تحديدًا. 

 

حاول أن تضمن بعد حل المشكلة عدم وجود نسخ أخرى من هذه المواد لدى المجرم، كي لا يتكرر تهديده لك مرة أخرى.

 

أخذ موقف من المبتز

إعلم دائمًا بأن المبتز جبان خاصةً عندما يكون شخص تعرفه، ويتوسط دائرة معارفك. 

 

نجد كثيرًا من حالات الابتزاز يكون المجرم يعرف الضحية جيدًا ويظل ينصب لها شباك المكائد حتى يمتلك ما يستطيع ابتزازها به. 

 

قد يكون المبتز قريب أو صديق أو زميل عمل أو شريك عاطفي سابق أو حالي. 

 

يندرج كل ما سبق تحت مسميات الابتزاز بشكل عام أو الابتزاز العاطفي بشكل خاص.

 

يُعَرَّف الابتزاز العاطفي بأنه استغلال شخص ما من قِبَل أشخاص آخرين يعرفونه جيدًا ويعرفون نقاط ضعفه وقوته، ولديهم من الوسائل ما يمكن ابتزازه بها نتيجة قربهم منه.

 

غالبًا ما يكون المبتز شريك عاطفي يجعل الضحية تنقاد إلى مطالبه دون تفكير مسبق.

 

يحدث الابتزاز العاطفي في العمل وبين الأزواج أيضًا. 

 

 بإمكانك اللجوء إلى الشرطة وطلب المساعدة، وقد يكون هذا الأمر صعبًا وهو من علامات الابتزاز العاطفي. 

التعامل مع الابتزاز الإلكتروني
التعامل مع الابتزاز الإلكتروني

من خلال منصتنا هذه نشجعك دائمًا أن لا تتردد في طلب المساعدة من الجهات المختصة خاصةً إذا كان هذا الابتزاز يعرضك إلى أخطار نفسية وبدنية جسيمة. 

 

اقرأ أيضًا: محامي ابتزاز الكتروني ودراسات سابقة عن الابتزاز الإلكتروني

 

جهز لضربة قاضية غير متوقعة

قد تلجأ إلى مفاجأة المجرم خاصةً إذا كنت تعرف صفات الشخص المبتز، وتستطيع توقع ردود أفعاله.

 

انشر المعلومات التي بحوزته إذا كانت لا تشكل تهديدًا عليك وبهذه الطريقة سيجد المبتز نفسه ضعيفًا ولا يملك أي سبل لتهديدك والاستفادة منك. 

 

نشرك للمعلومات مع توضيح تهديدات المبتز لك قد يكسبك تعاطفًا حقيقيًا من الجميع ورغبتهم في مساعدتك وتخطيك هذه الأزمة. 

 

تظهر قوتك وشخصيتك القادرة على تحمل المسؤولية أمام المجرم فغالبًا يكون المبتز جبان للدرجة التي ستجعله لا يفكر مطلقًا بإيذائك مجددًا.

 

احرص على الاحتفاظ بكل الأدلة كي تستطيع التعامل مع الابتزاز الإلكتروني

 

“كيف أتخلص من تهديد شخص؟” 

للإجابة على هذا السؤال نذكرك بأن لا تنسى الاحتفاظ بكل الأدلة التي ستمكنك من الشخص المبتز. 

 

سجل مكالماتك معه واحتفظ بنسخة من الرسائل النصية والصوتية.

 

تستطيع تقديم هذه المعلومات للمحامي المسؤول عن قضيتك لتحديد ما إذا كانت هذه الأدلة ستفيد مسار القضية أم لا. 

 

وضع خطة مدروسة ومحكمة

 لا سيما بعد استشارة محامي مسؤول عن هذه القضايا، ولديه من الخبرة ما يؤهله للتعامل ومنع جرائم المبتز.

 

اللجوء إلى الشرطة والهيئات القضائية المختصة 

نفذ الخطة باحتراف ومهنية ولا مانع من اللجوء إلى الشرطة لمتابعة القضية. 

 

ولا تقلق إذا أعطوك حل تجاهل المبتز لفترة، فهم على دراية تامة بهذه الأمور وكيفية التعامل مع الشخص المبتز والتعامل مع الابتزاز الإلكتروني. 

 

يعد التعامل مع الابتزاز الإلكتروني وكيفية التعامل مع الشخص المبتز من مهام هذه الهيئات القضائية، لذا لا بد أن تفعل ما يملوه عليك حتى وإن كنت ستستطرق الحديث مع المجرم وتجاريه لبرهة من الزمن. 

 

لا تتهور وتلجأ إلى العنف

استشر من حولك دائمًا وستجد العديد من طرق التعامل مع الابتزاز المادي بعيدًا عن العنف والجريمة التي ستفسد الأمر برمته، وتضيع حقوقك وتهدر بسهوله. 

 

حماية المعلومات الرقمية

  • حافظ على كلمات المرور الخاصة واجعلها معقدة دائمًا، ولكل تطبيق كلمة المرور الخاصة به. 

يمكنك استخدام برامج حفظ كلمات المرور، مثل keepass التي تحفظ كلمات المرور.

 

  • تعرض عليك بعض المتصفحات حفظ كلمات المرور، تجنب حفظها كي لا يستخدمها أشخاص آخرون ويتسللوا إلى بياناتك المصرفية.
  • تستطيع إخفاء المعلومات الشخصية الخاصة بك من خلال خاصية إخفاء الملفات.
  • احرص على استخدام البرامج المضادة للفيروسات، فبعض المخترقين يستطيعوا الوصول إلى بياناتك دون هذه البرامج. 
  • تجنب شبكات الوايفاي المفتوحة، فهي تعرض معلوماتك وبياناتك للخطر، إذ يستطيع أي شخص متصل بها التسلل إلى جهازك. 
  • لا تنجذب وراء وسائل الخداع والاحتيال، فبعض الأشخاص يستخدموا حساب بريد إلكتروني مشابه للبريد الإلكتروني الخاص بجهات موثوقة ويطلبوا منك بيانات حساسة غاية الخطورة. 

 

بقاء الملفات الشخصية بمأمن من المخترقين 

تبقيك حماية ملفاتك الشخصية بمأمن عن التعرض والتعامل مع الابتزاز الإلكتروني. 

 

سنوضح لك في هذه الفقرة أهم ٣ خطوات للحماية، التي ستوفر لك حلًا من حلول الابتزاز الإلكتروني. 

 

1- الاحتفاظ بالبيانات والمعلومات التي ستحتاج إليها فقط: يفضل البعض الاحتفاظ بالمستندات والبيانات الشخصية مدة طويلة من الوقت، والأفضل لضمان سبل الحماية إليك حذفها بعد مدة. 

 

لا تحتفظ سوى بالملفات الهامة التي لا يمكن الاستغناء عنها، مثل:

  • سجلات امتلاك المنازل فمن الممكن أن تلجأ إليها حال الطلاق والنزاع العائلي. 
  • السجلات والملفات الضريبية، فقد تضطر إلى استخدامهم لإثبات صحة الدفع مسبقًا في حالة تقديم بلاغ كيدي يفيد بتهربك من الضرائب.
  • سجلات الأعمال الخيرية والرهانات العقارية. 
  • الإيصالات البنكية والمصرفية الهامة لا بد من التخلص منها والقيام بإتلافها حتى لا تتسرب معلوماتك البنكية، وتُستغل بصورة سيئة من المبتز. 

 

2- احفظ ملفاتك وسجلاتك الهامة التي تخشى الإطلاع عليها والابتزاز خلالها في مكان آمن: يلجأ البعض ومنهم رجال الأعمال عادةً إلى حفظ السجلات الهامة بصندوق إيداع آمن في البنك أو خزانات مصممة خصيصًا لهذا الغرض.

 

3- التخلص من الملفات الهامة بواسطة الآلة الممزقة للورق: تعد الخيار الأمثل والأكثر آمانًا وتحميك من التعرض والتعامل مع الابتزاز الإلكتروني. 

 

كيفية التعامل مع الشخص المبتز عاطفيا

“كيف أتخلص من شخص يؤذيني؟ 

كيف أتخلص من الخوف من التهديد؟ 

كيف اتخلص من الابتزاز؟” 

 

كل هذه التساؤلات قد تتبادر إلى ذهن ضحية الابتزاز والتهديد الإلكتروني بالإضافة إلى كيفية التعامل مع الشخص المبتز عاطفيا وتعريف الابتزاز العاطفي. 

 

الابتزاز العاطفي هو نوع من أنواع التحايل العاطفي التي يوقعها شخص مقرب من الضحية بممارسة مجموعة من التهديدات. 

يستخدم معلومات خاصة وبيانات سرية حتى ينفذ الضحية جميع مطالبه دون تردد. 

 

سنعرض لكم بعض السبل التي ستساهم في التخلص من الابتزاز الإلكتروني، ومنها:

 

  • قطع سبل الاتصال بالمبتز وذلك من خلال تغيير أرقام الجوالات وغلق حسابات التواصل الاجتماعي والبريد الإلكتروني. 
  • عدم الانسياق وراء مطالب المبتز سواء كانت مادية أو جنسية، فهو لن يكف عن استدراجه وابتزازه لك.
  • يجب عليك إخبار اهلك كي تتخلص من مشقة مواجهتهم إذا نفذ المبتز تهديداته. 

 

اعلم دائمًا بأن الأهل هم مصدر الأمان والدعم لك، والجأ إليهم ولا تتردد واحذر تصديق المبتز فهو هدفه التهديد والاستغلال فقط.

  • لا ترسل الأموال إذا كان الابتزاز ماديًا أو صور إذا كان جنسيًا، وتقع عديد من الفتيات ضحايا هذا النوع من الابتزاز، لذا وجب التنويه على عدم الانسياق وراء مطالب المبتز أو تصديقه.
  • لا بأس بالرجوع إلى الشرطة الالكترونية أو الجهات المختصة بهذه القضايا ولديها الخبرة في كيفية التعامل مع الابتزاز الإلكتروني والشخص المبتز.

 

كيفية التخلص من الابتزاز

يعد الابتزاز والتهديد الإلكتروني من الجرائم المستحدثة، والمنتشرة على نطاق واسع في الآونة الأخيرة. 

 

بذلت المملكة العربية السعودية جهودًا لا يمكن إنكارها في مواجهة مثل هذه الجرائم، والحد منها ومعاقبة مرتكبيها. 

 

انشأت المملكة كذلك جهات حكومية موثوقة للتعامل مع الابتزاز الإلكتروني بسرية تامة دون توريط الضحية. 

 

ومن ضمن النصائح التي تهتف بها هذه المؤسسات:

  • عدم الوثوق بأي شخص خلال وسائل التواصل الاجتماعي وخدمات الإنترنت.
  •  تجنب إرسال صور أو فيديوهات خاصة للأشخاص الغرباء. 
  • استعن بالجهات الحكومية الموثوقة فسيعلمونك كيف تثبت قضية الابتزاز من أجل تسهيل عملية التربص بالمجرم والقبض عليه. 

 

شخصية المبتز 

يعد مجرمًا فمن صفات الشخص المبتز أنه يلحق أي ضرر بالآخرين من أجل الحصول على مبتغاة. 

 

قد يتعامل مع ضحايا ويهددهم كي يحصل على المال أو لأغراض جنسية وإقحامهم في علاقات غير شرعية محرمة. 

 

نظرًا لأن المبتز جبان، فلا تقلق بمجرد تواصلك مع الهيئات المختصة بالتعامل معه وتوكيل محامين ابتزاز وتهديد الكتروني، ستستطيع حل مشكلتك دون تكبد أي عناء. 

 

يستطيع محامو الابتزاز الإلكتروني البحث وجمع الأدلة التي تجعل المبتز يقع في شرور أعماله. 

 

ستجد العديد من المحامين المختصين بهذه القضايا في المملكة العربية السعودية وستجدهم أيضًا على منصات إلكترونية، بل يقدم بعضهم الخدمة مجانًا. 

 

لا تخجل كونك ضحية لمثل هذه الجرائم واتبع التعليمات الموضحة سابقًا كي تنجو دون خسائر أو فضائح في محيط معارفك.

 

ختامًا، لقد أوضحنا تفصيلًا عمليات الابتزاز والتهديد وكيفية التعامل مع الابتزاز الإلكتروني، والشخص المبتز، لذا تستطيع الآن معرفة أنواع التهديد الذي تتعرض إليه، ومعرفة مقياس الابتزاز العاطفي – الأكثر شيوعًا- والتغلب عليه بكل سهولة ويسر. 

 

اقرأ أيضًا: تعرف الآن هل ينفذ المبتز تهديده وهل ينشر الصور والفيديو فعلا؟

تعليقان

أضف تعليقا ←

  1. :التنبيهات تعريف جريمة الابتزاز الإلكتروني وأنواعها وأسبابها

  2. :التنبيهات كيف يمكن حل مشكلة الابتزاز الإلكتروني و معالجة الابتزاز

اترك تعليقاً