كيف يمكن حل مشكلة الابتزاز الإلكتروني و معالجة الابتزاز نهائيًا؟

مشكلة الابتزاز الإلكتروني
مشكلة الابتزاز الإلكتروني

مع انفتاح العالم، ودخول جميع الأشخاص من جميع الفئات العمرية على وسائل التواصل الاجتماعي، انتشرت مشكلة الابتزاز الإلكتروني، ووقع ضحيتها الكثير من الأشخاص، في هذا المقال سنعرفك إلى حل مشكلة الابتزاز الإلكتروني، وكيفية موجهة المجرم، والتخلص من التهديد نهائيًا.

 

 كيفية حل مشكلة الابتزاز

ندرك بالطبع مدى حرصكم على الخصوصية وحفظ الأسرار، ورغبة الجميع في عدم الكشف عن هويته الخاصة.

نحاول في هذا الموضوع الوصول لتفكيركم، فنحن نعلم أنكم تفكرون بالفضيحة، والخوف والقلق يسيطرون عليكم لذا ولشعورنا بكم، وبحيرتكم وخوفكم من كشف هويتكم، نشكل وحدة لمواجهة جرائم الابتزاز الإلكتروني، والواصل معكم لنتخلص من هذا النوع من الجرائم نهائيًا، ونساعدكم لمواجهة هؤلاء المجرمين، الذين يبتزون الأشخاص مقابل الحصول على المال

حل مشكلة الابتزاز الإلكتروني عن طريق الإنترنت

  • من الطرق الجيدة حذف جميع وسائل التواصل الاجتماعي، التي تخصك.
  • ضبط إعدادات الخصوصية، والتأكد من مسوى الحماية على الهاتف أو الحاسوب.
  • الحفاظ على هدوئك وعدم الرضوخ للمجرم أو المبتز.
  • الامتناع عن إرسال أي صور أو محتويات أخرى للمجرم مهما كانت التهديدات.
  • رِباطَة الجأش وعدم الخوف أو التصرف بشكل هستيري، ألآو غير مدروس.
  • لا تفكر تفكيرًا سلبيًا يدمر نفسيتك فالكثير يتعرضون للابتزاز يوميًا.
  • من النِّقَاط الإيجابية أنه في الفترة الأخيرة حُلت الكثير من المشكلات التي تتعلق بجرائم الابتزاز الإلكتروني نهائيًا، دون التسبب في أي مشكلات.
  • حاول الحديث عما تتعرض له مع أقرب الناس إليك، فهذا الحديث سيخفف من الأعباء التي تقع عليك، ويحسن تفكيرك.
  •  حاول أخذ آراء من حولك، واطلاعهم على الحالة التي تعانيها.
  • تواصل مع الجرم بحذر، لحين إبلاغ الجهات الرسمية.
  • تواصل مع وحدة مكافحة جرائم الابتزاز الإلكتروني عبر الإنترنت حتى ترشدكم الى الطريق الصحيح و نهاية آمنة.

نعلم حرصكم على ذويكم، ومشاعرهم وحرصكم على عدم إطلاعهم على ما تتعرضون له من تهديد، وما تسببه هذه الحالات من مشكلات متعددة.

كيفية التعامل مع الابتزاز وحل مشكلات الابتزاز الجنسي

يكون التعامل مع الابتزاز الإلكتروني في هذه الأحيان بحرص شديد، إذ ‘ن تلك القضايا تحتاج إلى تركيز عالي، ومشورة خبيرة ليكون الضحية أكثر انتباهًا في طريقة تعامله مع المبتز.

 

ينبغي لمن يعاني تلك المشكلة اللجوء للجهات الحكومية ولا يتساهل في التعامل مع المجرم، أو الحديث له كذلك لا ينبغي الخضوع لطلباته سواء كانت مالية، أو إرسال صور خاصة.

 

ينبغي لضحية الابتزاز الإلكتروني، تضليل المجرم ومحاولة المماطلة معه قدر المستطاع، كذلك لا ينبغي له التجاوب معه في الكثير من الأمور، وأن يتجاهله قدر المستطاع.

 

ينبغي كذلك غلق جميع وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بالضحية، أو على الأقل التأكد من ضبط درجة الخصوصية.

في حال وُجدت حسابات متشابهة مع اسم الضحية، ينبغي إرسال بلاغ لإقفال تلك الحسابات الاجتماعية.

 

ينبغي لك التصرف بحكمة وعدم التهور و إرسال إبلاغات إلى الجهات القانونية إذا نشر المجرم أي مقاطع تخصك، عبر اليوتيوب، أو تويتر، أو انستجرام، أو فيسبوك، لغلق تلك المقاطع وحذفها.

تتعامل معظم وسائل التواصل الاجتماعي، بجدية مطلقة، خصوصًا إذا أرسلت أنك تعرضت للابتزاز الإلكتروني.

حاول البحث عن مواقع تدعم المشورة القانونية في هذا النوع من الجرائم، وتثقيف نفسك في المواضيع المتعلقة بالابتزاز الإلكتروني، وكيفية حلها، وخاصة أنه توجد بداخل المنظومة آلاف المواضيع القانونية، المختصة في معالجة الجرائم الإلكترونية.

 

يعتمد حل مشاكل الابتزاز نهائيًا على مدى ذكائك، وسرعة الإبلاغ للجهات الحكومية المتخصصة في حل مشاكل الابتزاز الإلكتروني.

ماذا أفعل إذا تعرضت للابتزاز بالصور أو مقاطع الفيديو؟

  • في حالة التعرض للابتزاز عبر الإنترنت بنشر مقاطع الفيديو، أو الصور الخاصة المحرجة، وكان المجرم لا يعلم عنك أي معلومات سوى اسمك، فإننا ننصح بعدم التواصل معه، وعمل حجب لحساباته.

 

وذلك لأن المجرم لا يستطيع فعل أي شيء لشخص مجهول له ولن يُحقق من ذلك أي فائدة تُرجى، وغالبًا تنتهي هذه المقاطع لعدم تداولها.

 

كذلك ترفض غالبية مواقع الواصل الاجتماعي، المقاطع الجنسية، أو الصور الفاضحة، وخصوصًا التي لها طابع شخصي، أي أنه بمجرد الإبلاغ يُقفل المقطع، وربما يُلغى حساب الناشر فورًا.

 

وإذا رفض أي موقع التجاوب مع الحذف، يمكن الإبلاغ عنه من خلال شبكة جوجل أو محركات البحث، فيتم إزالته كليًا، وربما يعاقب جوجل الموقع.

 

  • لكن في حالة معرفة المجرم تفاصيل عنك، كاسمك بالكامل، وحساباتك الاجتماعية، وأسماء أقاربك، أو حساباتهم، وأرقامهم فينبغي لك التروي والتصرف بحكمة.

 

وننصح في هذه الحالة بالتواصل مع فريق له خبرة في تقديم المشورة القانونية في مشكلات الابتزاز الإلكتروني، وسيعمل على حلها مباشرة.

 

الابتزاز الإلكتروني بالصور الخاصة، أو نشر الفيديوهات الخاصة

إن أكثر ما يُخيف الفتيات هو التهديد بنشر صور خاصة، أو التهديد بنشر فيديو خاص، لكن أغلب وسائل التواصل الاجتماعي، تتعامل بجدية شديدة مع تلك الحالات، ولا تسمح بنشر المقاطع الخاصة للجميع.

 

وتعمل المواقع على حذف تلك المقاطع وغلقها بعد الإبلاغ عنها.

ومع هذا فإن نشر الصور والفيديوهات الخاصة يُعد كابوسًا يُلاحق الأشخاص الذين يرسلون الصور لأشخاص مجهولين.

كيفية الحماية من الابتزاز الإلكتروني و حل مشكلاتها سريعًا

من الموضوعات المهمة جدًا، الحماية من الابتزاز الإلكتروني، ولكن افضل وسيلة هي التعامل بحكمة و موضوعية.

 

وينبغي لكل شخص التعامل بحذر، وعدم الثقة فيمن لا يعرفهم بسرعة، وذلك لأن هناك فئة من الأشخاص، هدفهم الوصول إليك و ابتزازك للحصول على المال.

 

من أهم دروع الحماية، عدم إرسال الصور الخاصة للآخرين، أو مقاطع الفيديو، لأنها تعرضك للابتزاز مستقبلًا.

عدم الضغط على روابط مجهولة، وعدم الدخول إلى المواقع الإباحية، وعدم تحميل تطبيقات التعارف من متاجر الإنترنت، وعدم الوثوق بمحاولات البيع والشراء الوهمية.

كذلك لا ترسل سيرتك الذاتية الخاصة إلى مواقع العمل عبر الإنترنت، وينبغي لك التأكد من مصداقية هذه المواقع.

حل مشكلة الابتزاز الإلكتروني، و القضاء على المشكلة جذريا

ربما يأتي أمامك الكثير من الإعلانات التي تتحدث عن مواقع تعدك بمعالجة مشكلة الابتزاز الإلكتروني، وتدعي أن لها قدرة سحرية على معالجة المشكلة، وخبرتها العريضة في ذلك.

 

لكن معظمها يكون الهدف منها هو استغلالك لدفع مبالغ مالية دون أن تعود عليك بفائدة تُذكر.

 

لذا ينبغي لك التصرف بحكمة وعقلانية إذا أردت حل مشكلتك، ولا تدع الكلام المعسول يخدعك.

 

لذا سنعرض عليك بعض التفاصيل الهامة، لحل مشكلة الابتزاز الإلكتروني في السُّعُودية، لأنها الأكثر تعرضًا لهذا النوع من المشكلات.

 

في البداية، ينبغي لكل من يقع عليه التهديد، أن يلجأ إلى الخِيار الحكومي، ولا يتساهل في الاتصال بالجهات الحكومية مثل الشرطة، وجهات مكافحة الابتزاز الإلكتروني، فهي لها القدرة على حل تلك المشكلات، و التعامل معها.

 

بالإضافة إلى أن لديها صَلاحِيَة كذلك، في القبض على المجرمين، وإحالتهم للعدالة والقضاء.

لذا يكون التوجه والاتصال على رقم هيئة الابتزاز في السُّعُودية، له أكبر دور جدًا في حل تلك المشكلات.

 

كذلك يمكن لأي شخص في جميع الدول العربية، التوجه إلى أقرب مركز شرطة في المدينة، و تقديم بلاغ بواقعة الابتزاز، وهي ستعمل على إيجاد الحل لمشكلة الابتزاز الإلكتروني، وعدم ترك الضحية تحت رحمة المبتز.

 

مواجهة مشكلة الابتزاز الإلكتروني بنفسك وعدم الخضوع للمبتز 

عزيزي القارئ يمكنك مواجهة المشكلة بنفسك وعدم الخضوع للمبتز، عن طريق السيطرة على خوفك، ومحاربة من يتعرض لك عبر الإنترنت، سواء تعرضت إلى الأذى أو التهديد، أو التشهير.

 

لا تخضع للمجرم، وخاصًة مع زيادة انتشارهم عبر شبكة الإنترنت، وحاول توعية من حولك عن هذا النوع من الجرائم، وقم بحثهم على عدم الاستسلام للمجرمين، وكن حريصًا في التعامل عبر الإنترنت.

 

من الحكمة عدم إظهار ضعفك للمجرم، ولا تخضع له، إذ يعرضك الاستسلام له لاستغلالك بصورة أكبر.

ولذا حاول الحصول على الخبرة في التعامل مع التهديد عبر الإنترنت.

حل مشكلة الابتزاز الإلكتروني من المغرب و السُّعُودية

إليك عزيزي القارئ بعض النِّقَاط عن حل مشكلات الابتزاز الإلكتروني من المغرب أو السُّعُودية، و آلية التعامل السليم من جميع فئات المجتمع، إذ يشكل ضحايا الابتزاز الإلكتروني في السُّعُودية رقمًا كبيرًا جدًا من الشباب والفتيات.

وبعد التحقيقات تبين أن غالبية المبتزين، أو عصابات الجرائم الإلكترونية من المغرب العربي ويتصرفون بعنف شديد للحصول على الأموال، لذا إليك بعض التفاصيل المهمة جدًا عن حل تلك المشكلة.

 

نصائح لتأمين هاتفكم:

  • عدم إظهار هاتفك في الأماكن العامة إلا في حالة الاستخدام.
  • كن حذرًا قبل الرد على أي رسالة مستلمة.
  • حافظ على كلمة مرور هاتفك محمية بحيث لا يعرفها سواك.
  • لا تقوموا بتحميل التطبيقات التي تدعم تتبع الهاتف.
  •  احتفظ برقم IMEI الخاص بالهاتف.

 

استهداف الابتزاز الإلكتروني للمراهقين

 

الابتزاز الإلكتروني للمراهقين يكون عن طريق مضايقة المراهقين والصغار والشباب باستغلال كاميرات الويب.

 

كاميرا الويب هي جهاز صغير يُصور الفيديو الخاص بك وبعد ذلك يسمح لك بإرسال هذا الفيديو إلى صديق أو لشخص التقيت به للتو على الإنترنت.

 

كيفية حل مشكلة الابتزاز الإلكتروني من المغرب

  • حصن حسابك، واحذف جميع الوسائل التي تربط بينك و بين المجرم بشكل فوري.
  • لا تتجاوب مع المجرم وقم بحظره ولا تعطيه الاهتمام بأي حال من الأحوال.
  • أرسل إبلاغ فوري إلى المواقع المنشور عليها الصور أو الفيديوهات في حال نشر أي مقاطع أو صور خاصة.
  • ابتزاز اليوتيوب هو نوع من الابتزاز يستخدمه المبتز في نشر المقاطع على يوتيوب ومع ذلك فإن تقديم إبلاغ عن المحتوى المستهدف هو خِيار ممتاز.
  • قدم إبلاغ لتويتر، أو فيسبوك، أو انستجرام، في حالة قيام المبتز بنشر أي مقاطع فيديو أو صور خاصة لك على تلك المواقع.
  • إذا استخدم المجرم اسمك في فتح حساب ينبغي لك تقديم إبلاغ انتحال شخصية، وسيتم حذف الحساب المبلغ عنه فورًا.

 

  • إذا كنت قد أرسلت الأموال قبل قراءة المقال، احتفظ بصورة الإيصال و تواصل مع أصحاب المشورة القانونية.
  • إن أغلب المبتزين يستمرون في تهديداتهم ليوم أو يومين، وبعد ذلك ينسحب إذا ثبت فشله في تحقيق مراده.
  • والخيار السليم هو إبلاغ رقم مكافحة الابتزاز الإلكتروني في المغرب، ويمكنه صد المجرم.
  • حصول المبتز على الأموال التي يريدها يفتح شهيته للمزيد من الابتزاز ويدفعه للمطالبة بأموال أخرى.

 

كيف ابلغ عن شخص يبتزني؟

مكافحة الابتزاز والتهديد الإلكتروني، جهاز يعمل على مدار الساعة لخدمة الأشخاص، الذين يتعرضون

إلى ابتزاز إلكتروني عبر الإنترنت، وربما يؤدي دورًا  كبيرًا، في السيطرة على المبتزين ومحترفي الجرائم الإلكترونية.

 

كذلك للموقع دور فعال في إنهاء الكثير من مشكلة الابتزاز الإلكتروني الجنسي للأشخاص، وخصوصًا الابتزاز الدولي عبر الإنترنت.

 

ختامًا مشكلة الابتزاز الإلكتروني مشكلة متزايدة في الآونة الأخيرة، وتلك نتيجة لخوف الضحايا وخضوعهم للمبتزين، لا تتردد عزيزي القارئ في السؤال عن كيفية حل مشكلة الابتزاز الإلكتروني، والتهديد عبر الإنترنت.

 

اقرأ أيضًا: تعريف جريمة الابتزاز الإلكتروني وأنواعها وأسبابها

اترك تعليقاً